كيف تقوم بإعداد ساعة آبل الجديدة خاصتك، قم بعمل هذه التعديلات عندما تضع ساعتك للمرة الأولى

شرح طريقة استعمال ساعة آبل على أفضل وجه

كيف تقوم بإعداد ساعة آبل الجديدة خاصتك، قم بعمل هذه التعديلات عندما تضع ساعتك للمرة الأولى

كحال الكثير من منتجات آبل، يمكن أن يكون بدء استخدام ساعة آبل في غاية البساطة، لكن تلك البساطة تخفي في طياتها مستوى مدهش من العمق والتخصيص.

إذا كنت قد استلمت ساعة آبل خاصتك للتو فهناك الكثير لتفعله للتأكد من استخدام ساعتك على أفضل وجه ممكن.

دعنا نرشدك خلال هذه الرحلة بدايةَ من إعداد الساعة وحتى استخراج أفضل ما فيها.

الإعداد

بالطبع أول ما سترغب في فعله هو مزامنة ساعة الآبل مع جهاز الآيفون خاصتك، فحتى وإن كنت تمتلك ساعة آبل خلوية متعددة الإمكانيات، سيظل الآيفون مطلوبا لإعداد الجهاز والتحكم به، ولحسن الحظ فهذه الخطوة بسيطة جدا- بعد تشغيل الساعة، فقط قم بوضعها بالقرب من جهاز آيفون مفتوح وسيصلك إشعار سريع للقيام بتثبيت وإعداد الجهاز.

خلال هذه العملية سيرشدك جهاز الآيفون للقيام بالمزامنة المبدئية بالإضافة إلى التسجيل باستخدام رقم آبل التعريفي الخاص بك (Apple ID)، ووضع كلمة مرور للساعة وإعداد الأشياء التي مثل سيري و آبل باي وأيضا تحديد ما إذا كنت تريد نقل تطبيقاتك إلى الساعة.

وأنا لا أنصح بنقل كل التطبيقات تلقائيا في هذه المرة الأولى، فالساعة تكون أكثر نفعا وفائدة عندما تخصها بما تحتاجه فقط.

هناك بعض الميزات التي يجب أن تقوم بتثبيتها كاكتشاف السقوط (fall detection) وطلب الطوارئ (emergency SOS)، يتيح لك الأخير الإتصال بسرعة بخدمات الطوارئ المحلية فقط بالضغط على الزر الجانبي بشكل مستمر، بينما يستخدم اكتشاف السقوط أجهز قياس التسارع والمستشعرات الأخرى لاكتشاف ما إذا سقطت أو تعرضت لحادثٍ سئٍ أم لا، وستقوم بإجراء اتصال لطلب الطوارئ تلقائيا إذا اكتشفت تعرضك للسقوط أو لم تستشعر أي تحرك، وقبل إجراء الإتصال ستقوم الساعة بمحاولة جذب انتباهك عن طريق إشعار أو اهتزاز أو منبه مسموع.

الجزء الممتع: تعديل الإشعارات والتطبيقات

 بمجرد الإنتهاء من إعداد الأساسيات، فقد أصبح الوقت مناسبا لتهيئة الساعة بنفسك.

تقوم ساعة آبل في الوضع الإفتراضي بإظهار كل الإشعارات التي تصل لهاتفك على الساعة، لكني وجدت أن الساعة أكثر فائدة مع القليل من التغيير.

في تطبيق الساعة على الآيفون يمكنك تخصيص الإشعارات لجميع تطبيقات الطرف الأول أو تعطيلها تماما، على سبيل المثال، لوحة التحكم بإشعارات تطبيق النشاط تتيح لك اختيار ما إذا كنت تريد ظهور تنبيهات للتذكير كل ساعة أو إشعارات عندما يقوم أصدقاؤك بمشاكة معالم نشاطهم معك أم لا تريد.

لا تمتلك تطبيقات الطرف الثالث مثل هذه التقسيمات، ولكن يمكنك تعطيلهم كي لا يقوموا بإزعاجك، أما بالنسبة للتطبيقات التي ليست مرتبطة خاصةً بوقت معين (كتحديثات Google Photos أو إذا لم ترد لتطبيق أخبار آبل أن يزعجك) لا تترد في تعطيل إشعاراتهم، ومع ذلك ستظل إشعاراتهم تصل لجهاز الآيفون، ويمكنك إعادة تشغيلها على الساعة لاحقا.

وأيضا يتيح لك تطبيق الساعة على الآيفون، اختيار التطبيقات التي تريد تثبيتها من جهاز الآيفون على الساعة، وأظن أن هذا مفيد أكثر من مجرد تثبيت كل التطبيقات المناسبة بالآيفون على الساعة لأن هذا يعني أن لديك الكثير من التطبيقات على الساعة لتقوم بغربلتها وانتقاء ما هو مفيد، بدلا من ذلك أنا أفضل الذهاب لقائمة التطبيقات وتحديد ما سيكون مفيدا لتثبيته على الساعة، فمثلا في حالة التطبيقات مثل خرائط جوجل أو ايكوبي ecobee للتحكم في جهاز تنظيم الحرارة ستكون مهمة لتثبيتها، أما تطبيقات مثل Esty أو بنك أمريكا Bank of America فلا حاجة لوجودها على الساعة، وفي حال قمت بتغيير رأيك يمكنك حذف أي تطبيق من تطبيق الساعة أو الإستمرار بالضغط عليه في جدول البيانات وحذفه -  وهذا سيؤدي إلى حذف التطبيق من الساعة فقط ولكن سيظل موجودا على الآيفون.

ورغم ذلك فقد دهشت مما قام بعض المطورين بتصوره لساعة آبل، لنأخذ تطبيق الدب لتدوين الملاحظات على سبيل المثال، فأنا غالبا ما أستخدمه لعمل قوائم تسوق، والقوائم تظهر بشكل رائع على ساعة آبل، لذا إن كان هناك على الآيفون يعد مهما لك قم بتجربته على الساعة.

أنماط (وجوه) الساعة

جزء آخر لا يتم ملاحظته أحيانا عند تجربة ساعة آبل وهو أنماط الساعة، وبما أن هذا هو فعلا ما ستراه كلما تقوم برفع يدك، فأنا أظن أن هذا يستحق إيجاد أنماط مناسبة لأسلوبك أو نمطك الشخصي، وبينما لا تتوفر أنماط من قبل طرف ثالث، فساعة آبل تحتوي على أكثر من 30 خيار مدمج من الممكن تعديلها وتخصيصها بشكل واسع، نحن هنا نتحدث عن تشكيلة عظيمة من الألوان والأنماط المختلفة من التصاميم الكتابية ووجوه الساعة والإضافات أو التعقيدات (كالشرائط الصغيرة من المعلومات كالطقس أو التقويم أو مشغلات الصوت) وأكثر من ذلك.

يمكنك أن تختار مجرد عرض ساعة رقمية دون وجود أي شيء آخر أو يمكنك اختيار وجه مليء بالمعلومات بثمان (8) إضافات مختلفة أو أي شيء بين ذلك.

يمكنك تثبيت أنماط جديدة باستخدام الساعة مباشرةً - ولكن كحال أغلب المميزات الشاملة أو المتكاملة ، سيكون من الأسهل تثبيتها من خلال الآيفون، ويظهر لك معرض أنماط الساعة جميع الأنماط المتاحة بالإضافة إلى أمثلة عديدة عن كيفية تعديلها أو تخصيصها، ويمكنك اعتبارها كنقطة انطلاق لتصميم أشكالك الخاصة، وبمجرد اختيارك لمفضلاتك يمكنك الإختيار منهم من خلال الساعة نفسها عندما تريد دمج أكثر من شئ، وعند قيامك بالضغط باستمرار على وجه ما، يمكنك تعديله أيضًا من خلال الساعة مباشرةً، وهو أمر في المتناول عندما ترغب فقط في تغيير اللون بسرعة ليناسب ملابسك أو هيئتك.

إذا كنت تستخدم ساعة آبل Series 5, 6 or 7 فيمكنك أيضا تحديد ما إذا كنت تريد تفعيل ميزة العرض الدائم always-on display، يمكنك إيجاد هذا الخيار في تطبيق الإعدادات تحت "السطوع والعرض Display & Brightness”.

إذا كنت ترغب في الحفاظ على أفضل أداء وفترة حياة للبطارية قم بتعطيل هذه الميزة، لكن أغلب الناس من المحتمل أن بفضلوا تفعيلها.

الساعات الجديدة يمكنها الإستمرارليوم كامل وميزة العرض الدائم قيد التشغيل، لكن بمرور الوقت وإنخفاض أداء البطارية، ربما ترغب في تعلم العيش بدون هذه الميزة.

تتبع اللياقة

واحدة من أهم أسباب بيع ساعات آبل هي ميزات تتبع اللياقة، ستقوم الساعة بتتبع خطواتك ومستوى نشاطك سواء كنت تتدرب بشكل دوري أو لا، وتستخدم تلك المعلومات لتتبع تحركاتك اليومية من خلال ثلاث دوائر، تقوم بتحفيزك لإنهائهم.

دائرة "الحركة move" تعبر عن عدد السعرات الحرارية التي تحرقها خلال اليوم، دائرة "التمرين exercise" تتعقب نشاط المشي السريع أو ما هو أعلى من ذلك، ودائرة "الوقوف stand" تتعقب ما إذا كنت تقوم أم لا وتتحرك لمدة دقيقة أو اثنتين بكل ساعة في اليوم.

عندما تقوم بإعداد وتثبيت ساعة آبل خاصتك ستقترح عليك أهداف يومية لأجل تلك الدوائر، وتطبيق النشاط activity app (أو تطبيق اللياقة fitness app) على الآيفون الخاص بك سيظهر لك إلى مدى أنت قريب من إنهاءهم.

إذا لم تكن قد استخدمت ساعة آبل من قبل فلا بأس أن تبدأ بالوضع الإفتراضي - ستحصل كل أسبوع على تلخيص لما قمت بفعله وإقتراح بزيادة رقم الحركة Move number إذا كنت تتجاوزه بسهولة، وسيكون الوضع الإفتراضي للتمرين exercise هو 30 دقيقة يوميا وللوقوف stand هو 12 ساعة يوميا، ولكن يمكن تعديلهم.

الصوتيات (الموسيقى)

واحدة من أكثر الأمور التي أفضلها في ساعة آبل، هي إمكانية تشغيل المقاطع الصوتية (كالموسيقى) والمدونات الصوتية - ليس فقط من خلال خدمات آبل بل أيضا من spotify  و panadora.

ستحتاج لساعة خلوية متعددة الإمكانيات كي تتمكن من تشغيل المقطاع الصوتية (الموسيقى) بدون هاتفك لكن الجيد هو أن كلا من Apple Music و Spotify و Panadora يتيح لك حفظ الصوتيات مباشرة على ساعتك، بغض النظر عما إذا كنت اشتريت الإصدار الخلوي أو لا، فهناك طريقة للإستماع للصوتيات دون الحاجة للهاتف.

إذا كنت من مستخدمي Apple Music، ستتمكن من التحكم بالصوتيات المُحملة من خلال تطبيق الساعة على جهاز الآيفون، افتح التطبيق واذهب إلى قسم الموسيقى Music  وسترى زر كبير لإضافة الصوتيات لساعتك، وهناك أيضًا خيار سيقوم تلقائيا بتحميل الألبومات وقوائم التشغيل التي استمعت إليها مؤخرا - قمت بتشغيله (تفعيله) وسيكون دائما لديك بعض الصوتيات على ساعتك.

التجربة التجربة التجربة!

لدى ساعة آبل العديد من الوظائف والتعقيد المستتر تحت واجهة المستخدم سهلة الإستعمال، كحال الكثير من منتجات آبل، لكني وجدت أن الساعة تحتوي على الكثير من المزايا، لذا فالأمر يستحق تفقد تطبيق النصائح المدمج Tips app لرؤية اقتراحات حول ما يمكنك فعله، فبدون دليلٍ كهذا ربما لم تكن لتعرف أبدًا أن ضغط الزر الجانبي مرتين يقوم بفتح آبل باي Apple Pay، أو أنك يمكنك عرض شبكة الأيقونات كقائمة إن كنت تحب.

لا تقلق من تخريب شيء ما نهائيا، قم بالضغط والتنقل وتمرير الشاشة والبحث في الإعدادات.