كيف تشتري جهاز هاتفا ذكيا بناء على العلامة التجارية ومواصفات الجهاز وكفاءة شبكة الإنترنت ؟

هل سبق واشتريت هاتف ذكي بمواصفات ذكية بعلامة تجاريه ذو كفاءة من خلال الانترنت

كيف تشتري جهاز هاتفا ذكيا بناء على العلامة التجارية ومواصفات الجهاز وكفاءة شبكة الإنترنت ؟

كيف تشتري جهاز هاتفا ذكيا بناء على العلامة التجارية ومواصفات الجهاز وكفاءة شبكة الإنترنت

 

إذا نويت شراء هاتفا ذكيا ثم وقعت في حيرة الاختيار ؛ فتفضل بقراءة هذا الدليل الذي سيرشدك إلى أفضل المعايير التي ستساعدك على اختيار الجهاز الأنسب لك .

 

حدد أولا لماذا تريد شراء هاتفا ذكيا ؟

 

 

قبل اختيار الجهاز وفق معايير محددة ؛ يجب أولا تحديد ماهية الغرض الذي من أجله تنوي شراء الجهاز ؛ حيث تتنوع الأغراض وتتنوع معها المعايير على النحو التالي :

  • هاتف بشاشة كبيرة .
  • هاتف صغير الحجم يمكنك استعماله بيد واحدة فقط ووضعه أينما شئت .
  • هاتف بعمر بطارية كبير .
  • هاتف مزود بأفضل كاميرا .
  • هاتف يمتلك ذاكرة كبيرة الحجم لتخزين الكثير من الملفات .
  • هاتف يستطيع تشغيل بطاقتي SIMليناسب أغراض السفر وإدارة الأعمال .

 

اختيار نظام التشغيل

 

لحسن الحظ ؛ لا يوجد في عالم الهواتف الذكية سوى نظامي تشغيل هما : " AndroidiOS" ، وكلاهما يتشابهان في الكثير من الخصائص مثل سهولة الاستخدام والقدرة على تشغيل الكثير من التطبيقات والألعاب . أفضل ميزة يشترك فيها كلا النظامين هي القدرة على تغيير نظام التشغيل المثبت على الجهاز من أحدهما إلى الآخر بكل سهولة ، لكنني أنصحك بتثبيت النظام الذي اعتدت التعامل معه دوما دون الاضطرار إلى التغيير المستمر لنظام التشغيل .

 

نظام Androidيناسب أكثر مستخدمي تطبيقات جوجل ؛ حيث يضم نظام Androidخيارات متعددة تشمل : " Google MapsGmail- Google Docs- Google Assistant" ، كما أن النظام يأتي مع مجموعة من التطبيقات المدمجة ( تطبيقات تثبت على الجهاز بمجرد تثبيت النظام ) مع مجموعة كبيرة جدا من الخيارات والأدوات ، إلا أن هذا لا يعني عدم توفر نظام iOSعلى مثل تلك التطبيقات ، لكنه ليس بكفاءة نظام Androidفي التعامل معها ؛ لأنك تستطيع تحميل تلك التطبيقات من متجر App Storeفي حالة استخدامك لنظام iOS. يتفوق نظام Androidبدعمه لمجموعة واسعة من الهواتف الذكية المتباينة المواصفات والأسعار عكس نظام iOSالمتوافق أكثر مع الاجهزة الصادرة من شركة آبل دون سواها .

 

لا يوجد نظام يتفوق على نظام iOSمن ناحية الأمان ، كما أن نظام iOSيمتلك تطبيقات عالية الجودة مقارنة بأي نظام آخر ، ولم تنس شركة آبل تخصيص الكثير من تلك التطبيقات لدعم أجهزة iPhoneوهي من فئة الهواتف الذكية المستخدمة لنظام iOSمثلما تدعم أجهزة MacBookو iPadالخاصة بها .

 

تفحص المواصفات بعناية

 

من الصعوبة بمكان الاعتماد على أصحاب المتاجر الإلكترونية من أجل إرشادك إلى اقتناء الجهاز الأمثل ، لكن تستطيع الاستعاضة عن هؤلاء بذوي الخبرة من أصدقائك في هذا المجال ، أو قراءة الكثير عن مواصفات الأجهزة عبر الإنترنت ، وإليك قائمة بأهم تلك المواصفات الواجب مراعاتها عند اختيار أحد الأجهزة :

 

  • تصميم الجهاز :يجب عليك اختيار التصميم المناسب لرغباتك ، لكن يجب عليك أن تراعي حدوث تطور كبير جدا طرأ على تصميم الأجهزة الذكية خلال الآونة الأخيرة ، ويمكن حصر تلك التطورات وفقا للمعايير الآتية :
  • حجم الأجهزة أصبح يميل إلى الصغر بعد أن كان يميل إلى الكبر في السابق .
  • تغطية أغلب الأجهزة بزجاج لامع من الأمام والخلف ، وهذا ما يجعلها عرضة للامتلاء بالأوساخ والطلاء بكل سهولة .
  • مستشعرات البصمة أصبحت توضع في الجهة الخلفية عوضا عن الأمامية .

 

  • الشاشة :تعتبر الشاشة أهم معيار يمكن اعتماده لاختيار الهاتف الأنسب ؛ لذلك يجب وضع كل المعايير المتعلقة بالشاشة بعين الاعتبار إذا ما أردت اختيار الجهاز الأنسب ، وإليك قائمة بالمعايير المحددة لجودة الشاشة :
  • اختيار الشاشة ذات الحجم المناسب لتلبية أغراضك .
  • الحد الأدنى لجودة العرض يجب أن يكون Full HDأي بجودة عرض ١٠٨٠بكسل فما فوق .
  • نسبة العرض تساوي ١٨: ٩.
  • الشاشة OLEDأفضل بكثير من الشاشة LCD.
  • الشاشة AMOLEDأفضل من الجميع ، لكنها لا تتوافر إلا في قلة من الأجهزة مرتفعة الثمن على غرار : " Samsung Galaxy- iPhone X" .

 

  • أداء الجهاز :يتحدد أداء الجهاز وفق معيارين مهمين جدا وهما :
  • المعالج : جودة المعالج هي المعيار الأهم لتحديد جودة الجهاز ككل ، وتبقى سلسلة المعالجات Apple Aخارجة عن نطاق التنافس ، ولا يمكن مضاهاة أي معالج آخر بها ، لكن لا بأس باعتبار المعالج Qualcomm Snapdragon 865واحدا من أفضل المعالجات بعد المعالج Apple A.
  • الرامات : إن كنت تنوي شراء جهاز iPhone؛ فلا داعي للقلق حيال الرامات ؛ لأن أجهزة iPhoneمصممة بطريقة تجعلها لا تحتاج الكثير من سعة الرامات لإدارة العمليات المختلفة عكس أجهزة Androidالتي تحتاج إلى رامات لا تقل عن ٤جيجابايت لكي تعمل بالشكل الأمثل .

 

  • نظام التشغيل :ذكرنا سابقا أن هناك نظامي تشغيل لأجهزة الهواتف الذكية وذكرنا بعض الفروقات بينهما ، لكننا هنا سنناقش فقط الفرق بينهما من ناحية قابلية تثبيت أحدث إصدارات النظام على الأجهزة المختلفة .
  • نظام iOS: بمجرد شراء جهاز iPhone؛ ستحصل معه على أحدث إصدار من نظام Android.
  • نظام Android: قد لا تستطيع الحصول على أحدث إصدار من نظام Androidلجهازك بمجرد القيام بالشراء إلا فيما ندر على غرار أجهزة Pixel 4التي تأتي مع أحدث إصدار من النظام ، أما ما عداها من أجهزة ، فهو خاضع تماما لرغبات مطوري تلك الأجهزة في تثبيت أحدث نسخة من النظام أم لا ، إلا أن هذا لا يعني عدم قدرتك على تثبيت أحدث نسخة من نظام Androidللجهاز الذي معك متى شئت ، لكنني هنا ذكرت فقط مسألة صدور الجهاز مع أحدث إصدار من النظام أم لا .

 

  • الكاميرا :تطورت جودة الكاميرات خلال الفترة الأخيرة تطورا هائلا ، ولحسم الجدال حول أي كاميرا أفضل من الأخرى ؛ سنخبرك بأنه كلما زاد مقدار الكثافة النقطية للكاميرا الرقمية المقاس بالميجابكسل كلما زادت دقة الكاميرا بمعنى أن الكاميرا ذات الكثافة ١٣ميجابكسل أفضل من الكاميرا ذات الكثافة ٨ميجابكسل .

 

  • تطبيقات Bloatware:تقوم الشركات المصنعة للهواتف بتثبيت بعض التطبيقات غير الضرورية بالنسبة للمستخدمين ، وقد يجد هؤلاء المستخدمون أنفسهم غير قادرين على إزالة تثبيت تلك التطبيقات ؛ مما يشكل إزعاجا كبيرا بالنسبة لهم واستهلاكا غير ضروري لموارد الجهاز أيضا خصوصا لمستخدمي نظام Android.

 

  • عمر البطارية :نادرا ما نجد بطاريات قابلة للتغيير في كثير من الأجهزة ؛ لذا يجب أن تحرص على التأكد من فترة عمر البطارية قبل شراء الجهاز نفسه ، وهناك عدة معايير يمكن من خلالها الحكم على عمر البطارية مثل :

 

  • قدرة البطارية على العمل وتقاس بوحدة مللي أمبير - ساعة mAh.
  • حجم الشاشة .
  • دقة الشاشة .
  • أنواع البرامج المثبتة على الجهاز .
  • نظام التشغيل .

 

  • مساحة الذاكرة :أغلب الهواتف الحديثة يتم إصدارها بمساحة ذاكرة كبيرة نوعا ما ، لكن يفضل شراء هاتف لا تقل سعة ذاكرته عن ٣٢جيجابايت ، وطبعا كلما زادت سعة الذاكرة كلما كان أفضل ، ومما يزيد سعة الذاكرة أيضا هو إمكانية إضافة كارت ميموري microSDإلى الجهاز ، لكننا لا نجد هذه الميزة ( ميزة إضافة كارت ميموري إلى الجهاز ) متوفرة إلا في أجهزة Android، أما أجهزةiOS، فلا تتوفر على هذه الميزة ، وهنا نستطيع القول بأن أجهزة Androidتفوقت على أجهزة iOSفي هذه النقطة بكل تأكيد .

 

  • القدرة على التحمل :تتوقف قدرة الجهاز على تحمل الظروف السيئة مثل التعرض للكسر والغرق في الماء على عدة عوامل أذكر منها :

 

  • وجود غطاء زجاجي يعني جهاز أكثر قابلية للكسر ؛ لذلك ينبغي شراء أغطية واقية في هذه الحالة لحماية الجهاز .
  • أغلب الأجهزة تأتي بميزة مقاومة الماء ، وهذه ميزة جيدة لا شك .
  • سعي الشركات المصنعة إلى الحصول على تقييم IP67أو IP68يدفعها دوما إلى تطوير أجهزتها بما يتلاءم وقدرتها على التحمل ؛ لذلك راجع تقييمات أجهزة العلامة التجارية قبل الشراء .

 

اختيار الجهاز بناء على نوع شبكة الويب الموجودة في المنطقة

 

بما أن الإنترنت أصبح أهم شيئ في العالم الرقمي ؛ بات لزاما بالتبعية توفر أجهزة تستطيع مواكبة التطورات التي طرأت على الإنترنت ، ومن هنا تم تطوير هواتف داعمة لشبكات الجيل الرابع وشبكات الجيل الخامس ، وبالطبع سيكون اقتناء واحدا من تلك الأجهزة أمرا رائعا بلا شك ، لكن اقتناء الجهاز الداعم لشبكة معينة يتوقف على نوع الشبكة المتوفرة في المنطقة ، وهناك بعض الأدوات المساعدة مثل الأداة Open Signalالقادرة على تحديد نوع الشبكة المتوفرة في منطقتك بمجرد إدخال اسم المنطقة واسم مزود الخدمة . إذا كنت تنوي الاستغناء عن شبكة الواي فاي مع الاستمرار في ممارسة الأنشطة المستهلكة لقدر كبير من البيانات مثل تشغيل مقاطع الفيديو ولعب الألعاب على الويب ؛ فإننا ننصحك بشراء جهاز يدعم شبكات الجيل الرابع على الأقل .

 

هناك عدة شركات تقدم هواتف متوافقة مع الشبكات الخاصة بها مثل : "  Verizon، AT&T، T-Mobile، Sprint، MetroPCS، Boost، Cricket، Virgin" ، فإذا كنت تنوي شراء هاتفا ذكيا من إحداها ، فتأكد بأنه يناسبك تماما وفقا للمعايير السابقة أيضا ؛ ولهذا ننصحك بشراء هاتف غير مقفل unlocked phone( الهاتف الغير مقفل هو هاتف يقبل وضع جميع أنواع شرائح شركات الاتصالات داخله بغض النظر عن نوع شركة الاتصالات ) ؛ فهو يمثل أفضل خيار لك إن كنت تنوي تغيير الشرائح مستقبلا .

 

إذا لم يكن هناك اختلاف كبير بين كفاءة الشبكة في منطقتك ونوع الهاتف الذي تود شراءه من أية شركة تريد التعامل معها ؛ سيتبقى ذكر نقطة أخيرة قبل أن تقرر الشراء ، وهذه النقطة مذكورة في الفقرات التالية ... تابع المقال إلى آخره لتتعرف عليها .

 

حدد باقة الإنترنت المناسبة لك

 

دائما ما يميل مزودو خدمة الإنترنت إلى بيع الباقات الأكثر تكلفة إلى مستخدميهم ؛ لذلك ننصحك بتوخي الحذر عند شراء الباقة ؛ حيث يجب عليك أولا أن تحدد نوع النشاط الذي ستقوم به على الإنترنت ، فإن كان نشاطا يستهلك كمية كبيرة من البيانات ؛ ستكون باقات الواي فاي هي الخيار الأفضل بفضل رخص سعرها وكثرة البيانات التي يمكن استهلاكها بواسطتها ، أما إن كانت استخداماتك للإنترنت لا تستهلك الكثير من البيانات ؛ بإمكانك الاشتراك في أية باقة إنترنت تابعة لأية شركة تناسبك .

 

هناك بعض الأمور الواجب التنبيه إليها بهذا الخصوص :

  • كلما زادت المنتجات التي تشتريها من شركة واحدة ؛ كلما زادت فرص حصولك على خصومات كبيرة ؛ لذلك اشترك في الباقات التابعة لشركة اعتدت التعامل معها .
  • يجب عدم التسرع في الاشتراك في إحدى باقات الإنترت التابعة لشركة ما قبل القيام بالاطلاع على جميع عروض الشركات الأخرى .
  • التفاوض مع الشركات للحصول على أفضل العروض والخصومات المتعلقة بالباقات .
  • كن على استعداد دوما لترك التعامل مع الشركة التي لا تقوم بتلبية احتياجاتك حتى لو كانت هناك تعاملات سابقة بينكم .

 

 

 link